当前位置: 主页 > التبادلات > التبادلات والتعاون > أخرى >
استمرار نمو التجارة بين الصين والدول العربية
Time:2013-10-07 13:45 Source:Date: 19\09\2013 Click:

 

تمكنت التجارة بين الصين والدول العربية من الحفاظ على نمو قوي رغم الركود الاقتصادي العالمي والاضطرابات التي شهدتها منطقة غرب آسيا وشمال افريقيا.
 
وذكر مسؤولون وخبراء في مجال التجارة ممن حضروا معرض الصين والدول العربية المنعقد حاليا والذي يدوم 5 أيام في منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة شمال غربي الصين, أن التجارة الصينية-العربية ستواصل نموها.
 
ووفقا لإحصاءات صادرة عن وزارة التجارة الصينية, وصل حجم التجارة الثنائية بين الصين والدول العربية في عام 2012 إلى 222.4 مليار دولار أمريكي, بزيادة 12 ضعفا عما سُجل في عام 2002. وأصبحت الدول العربية سادس أكبر شريك تجاري للصين, مع بلوغ معدل نمو التجارة الثنائية في العام الماضي 13.5 بالمائة.
 
في النصف الأول من العام الجاري, استمر نمو التجارة بين الصين والدول العربية ليصل إلى 115 مليار دولار أمريكي, بزيادة 3 بالمائة على أساس سنوي..
 
وقد عزا يانغ فو تشانغ, النائب السابق لوزير الخارجية الصيني, عزا سبب النمو المتواصل, جزئيا,إلى التكامل التجاري بين الصين والدول العربية. "فعلى سبيل المثال, تأتي معظم واردات الصين النفطية من منطقة الخليج العربي".
 
وأضاف انه في عام 2012, بلغ حجم التجارة غير النفطية بين الجانبين 119.1 مليار دولار أمريكي, ما يشكل أكثر من نصف الحجم الإجمالي, ويشير ذلك إلى إن التعاون التجاري الثنائي يتسع بصورة أكثر تنوعا في الوقت الذي يتحسن فيه هيكل التجارة أيضا.
 
وقال لي شياو بينغ, نائب رئيس دائرة شؤون غرب آسيا وأفريقيا بوزارة التجارة, خلال جلسة نقاش على هامش المعرض, إن المزيد من المنتجات الصينية ذات العناصر الفائقة التكنولوجيا صُدرت إلى الدول العربية. وشهدت السيارات والأجهزة الالكترونية المصنوعة في الصين قبولا واستحسانا بشكل تدريجي من قبل المستهلكين العرب.
 
وأضاف لي أن في عام 2012 شكلت المنتجات الميكانيكية والالكترونية والفائقة التكنولوجيا 57 بالمائة من إجمالي حجم الصادرات الصينية إلى الدول العربية. وقال انه في نفس الوقت, أدى العدد المتنامي لمنصات التعاون, كمعرض الصين والدول العربية, إلى زيادة الفرص الملائمة للتجارة الثنائية.
 
في اليوم الثاني للمعرض تم التوقيع على ما اجماليه 158 من العقود بقيمة 260 مليار يوان تقريبا (نحو 42 مليار دولار أمريكي.
 
وذكرت ليو هوي, رئيسة حكومة منطقة نينغشيا, أن تلك العقود تغطي التعاون في مجالات الطاقة والكيماويات والمواد الجديدة وتصنيع المعدات والأطعمة الحلال والبنية التحتية واللوجستيات والثقافة والسياحة بين الصين والدول العربية وكذلك المناطق المسلمة.
 
يذكر أن 51 صفقة بقيمة 98.1 مليار يوان اجمالا وقِعت في المعرض يوم الإثنين بين الصين ودول أجنبية من بينها 31 صفقة أبرمت مع دول عربية بقيمة 66.5 مليار يوان.
 
وانطلقت الدورة الأولى من المعرض الذي يعد منصة رئيسية لتعزيز العلاقات بين الصين والدول العربية في يوم الأحد بمدينة يينتشوان حاضرة المنطقة.
 
وفيما يخص كيفية تحسين أداء التجارة بين الجانبين الصيني والعربي بصورة أفضل, قال تشو وي ليه, مدير مركز دراسات منتديات التعاون الصينية-العربية, إنه رغم سرعة نمو التجارة, لا يزال هنالك حيز للتحسين. وعلى الجانبين تشجيع الثقة المتبادلة لتحسين مستوى التفاهم في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.
 
وأضاف أن على الشركات الصينية تعلُم المزيد عن خطط الإستثمار بالدول العربية وتطوير أداء التعاون مع نظرائهم العرب في مجالي البنية التحتية والطاقة الجديدة.
 
阿拉伯信息交流中心 版权所有 ©Copyright 2010 Arabsino.com All Right Reserved
地址:宁夏分站
邮箱:ningxia@arabsino.com   豫ICP123456789