当前位置: 主页 > أنشطة و فعاليات > الدول الخليجية >
معرض الصين والدول العربية "حدث رائد"
Time:2013-10-09 19:15 Source:Date: 19\09\2013 Click:

 

معرض الصين والدول العربية "حدث رائد"
 
أكاديمي عماني
 
وصف رئيس قسم التاريخ بجامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان، محمد سعد المقدم، معرض الصين والدول العربية الذي افتتح الأحد الماضي في الصين بأنه "حدث رائد" على صعيد تعزيز العلاقات المتينة بين الجانبين.
وقال المقدم في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء ((شينخوا)) بمسقط، إن معرض الصين والدول العربية يعد حدثاً رائداً على صعيد تعزيز العلاقات المتينة بين الصين والدول العربية ومنصة مثالية لتبادل الرؤى الاستراتيجية وإطلاق المبادرات الفاعلة بما فيه خدمة المصالح الاقتصادية والتجارية المتبادلة.
 
ودعا الدول العربية إلى الاستفادة من الاهتمام الصيني بها، ودلل على هذا الاهتمام بتوجيه الرئيس الصيني شي جين بينغ خطابا خاصا للحضور في المعرض بمناسبة افتتاحه الأحد الماضي في ينتشوان عاصمة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي شمال غرب الصين.
 
وقال الرئيس الصيني في خطابه " إن الصين مستعدة للتعاون مع الدول العربية من أجل تحقيق النفع للجانبين والإسهام في رخاء العالم ".
 
ويستمر المعرض الذي يعقد تحت شعار " الصين والبلدان العربية يدا بيد أمام العالم " حتى يوم 19 من شهر سبتمبر الجاري.
 
وتشارك سلطنة عمان بوفد تجاري كبير يضم 28 عضوا من غرفة تجارة وصناعة عمان من أصحاب وصاحبات الأعمال.
 
وأكد المقدم على عمق ومتانة العلاقات العربية الصينية منذ القدم، وأنه لهذا السبب حظي المعرض باهتمام كبير من الجانبين الصيني و العربي.
 
ودلل على الاهتمام من الجانب العربي بحضور زعماء دول لمراسم الافتتاح منهم العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة.
 
وأضاف " أنه من دواعي الاهتمام أيضاً ان افتتاح المعرض شهد (..) حضور كبار المسؤولين من 20 دولة عربية وعدد كبير من الدول الإسلامية الأخرى، وشارك فيه أكثر من 7300 مسؤول من نحو 70 دولة تشمل البحرين والأردن وسلطنة عمان والكويت ".
 
وأكد أن معرض الصين والدول العربية يسير بنجاح متواصل حيث يستقطب سنويا آلاف رجال الأعمال وكبار المسؤولين في العالم العربي مما يعكس النجاح والتعاون المشترك بين الصين والعالم العربي.
 
وقال المقدم إن العلاقات الصينية ـ العمانية تاريخية ومستمرة منذ القرن السادس ميلادي، حيث كانت تعرف بطريق الحرير البحري والذي ربط بين الشعبين الصيني والعماني بعلاقات صداقة مشتركة وتبادل تجاري واقتصادي وثقافي.
 
وأضاف أن العلاقات الدبلوماسية الحديثة أيضا مضى عليها 35 عام لتتوج هذا التاريخ الحافل وتؤكد على عمق العلاقات التي شهدت خلال السنوات الأخيرة تطورا كبيرا وملموسا في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها.
 
وأشار إلى أن الصين وسلطنة عمان شريكان استراتيجيان مهمان في الخليج، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بينهما 18.8 مليار دولار فى العام 2012، أي بزيادة قدرها حوالى 18 فى المائة مقارنة مع عام 2011.
 
وأوضح المقدم أنه " يجب علينا جميعا لكي ندرك قوة العلاقات الاقتصادية العربية - الصينية أن نعلم أن حجم التجارة بين الصين والدول العربية ارتفعت إلى مستوى قياسي لتصل الي 222.4 مليار دولار في العام الماضي، حيث بلغت صادرات الصين إلى الدول العربية 91.3 مليار دولار في حين بلغت وارداتها من هذه الدول 131.1 مليار دولار.
 
                                                                                              

 

阿拉伯信息交流中心 版权所有 ©Copyright 2010 Arabsino.com All Right Reserved
地址:宁夏分站
邮箱:ningxia@arabsino.com   豫ICP123456789